هذه خسائر برشلونة من "قميص ميسي".. وقرار بشأن إعادة القمصان


 معا- مع إعلان خبر رحيل ليونيل ميسي عن فريقه برشلونة الإسباني، اختفى القميص الأشهر في المدينة من على رفوف المحلات الرسمية للنادي، ووضع عددا من الجماهير التي اقتنت قميص ميسي مع برشلونة في مأزق.

ومع بيع الآلاف من قمصان ميسي بالرقم 10، يحق للمشجعين الآن إعادتها بعد انتقال اللاعب، ويبقى الأمر بيد شركة "نايكي" الأميركية لتقرر ماذا سيحل بتلك القمصان "المعادة".

ووفقا لصحيفة "ماركا"، يعتبر موضوع إعادة القمصان الجديدة عند انتقال اللاعب أمرا روتينيا في الأندية، وحصل أمر مشابه عندما انتقل نيمار البرازيلي من برشلونة في 2017.

ووفقا لدراسات مختلفة، فأن حوالي 8 من أصل كل 10 قمصان يتم بيعها في برشلونة، هي قمصان ميسي بالرقم 10.

هذا الأمر يعني أن برشلونة سيخسر حوالي 20 إلى 30 مليون يورو بالموسم الواحد، من غياب قميص ميسي.

وأوضح الخبير الاقتصادي مارك سيريا، أنه بعد رحيل ميسي يأمل برشلونة في بيع قمصان الهولندي ممفيس ديباي بوتيرة جيدة بعد هذه "الضربة".

وأشار سيريا إلى أنه "يمكن لميمفس أن يكون القميص الأكثر مبيعا، ربما بوتيرة خمسة قمصان من بين كل عشرة قمصان يتم بيعها، وبالتالي تجنب حدوث انخفاض في المبيعات بأكثر من 30 في المائة على المدى القصير".

وتم عرض قمصان برشلونة الجديدة لموسم 2021/22 للبيع منذ 16 يونيو، مما يعني أن المشجعين أقدموا على شراء قمصان ميسي الجديدة قبل شهرين من قرار الرحيل، في حين كان من المسلم به أن الأرجنتيني سيبقى في كامب نو.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

حظك اليوم الأحد 15/8/2021 برج الحمل على الصعيد المهنى والصحى والعاطفى.. توقف عن لوم نفسك

ستيك مشوي للرجيم

كرواتيا تتحدى روسيا فى صراع الصدارة بتصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم