أليجري يسعى لاستعادة أفضل نسخ ديبالا ورونالدو

 

رونالدو وديبالا

عانى الثنائي البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني باولو ديبالا على صعيد التفاهم على أرض الملعب على مدار السنوات الماضية، وهو ما أثر بالسلب على قوة الخطوط الأمامية لنادي "السيدة العجوز"، وكاد أن يكلف الفريق عدم التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم الجاري، إلا أن الأمور تحسنت بشكل ملحوظ تحت قيادة المدير الفني ماسيمليانو أليجري.

وغاب ديبالا عن منافسات كوبا أمريكا، التي توج منتخب بلاده بلقبه، بسبب ترنح مستواه على مدار الموسم الماضي، ولكنه عاد بقوة مع بداية الموسم الجديد، إذ أظهر مستويات مرضية في ودية فريقه أمام أتالانتا، وهو اللقاء الذي شهد إشراكه مع الثنائي رونالدو وفيديريكو كييزا، قبل أسبوع من انطلاق منافسات "الكالتشو".

ويسعى اللاعب لاستعادة مستواه الفترة المقبلة، بعد أن غاب لفترات طويلة وعانى من عدة إصابات خطيرة، لينهي الموسم محرزا 5 أهداف فقط في 25 مباراة، وهي الإحصائيات التي لم يحققها اللاعب منذ أن كان في دوري الدرجة الثانية مع باليرمو موسم 2013-2014، وتهدده بعدم تمديد تعاقده مع اليوفي، والذي ينتهي في يونيو/حزيران 2022.

ويأمل ديبالا أن يتجاوز الفترة الصعبة، وأن يحاول العودة إلى أفضل مستوياته، تحت قيادة المدير الفني ماسيمليانو أليجري، الذي قدم معه أداء رائع خلال حقبته السابقة مع الفريق.

عاد النجم الأرجنتيني للعب في قلب الهجوم مع رونالدو وكييزا على الجانبين وهو الأمر الذي أعطاه مزيد من الحرية والقدرة على تشكيل خطورة على مرمى الخضم، وهو ما أظهره خلال 53 دقيقة خاضها في اللقاء.

أما رونالدو، بالرغم من الشائعات التي تفيد برغبته في الرحيل عن الفريق قبل انتهاء عقده العام المقبل، فأظهر مستويات مميزة على مدار المباراة، وكان في حالة بدنية رائعة، وهو ما يزيد من فرصه في التألق تحت قيادة أليجري.

ويسعى يوفنتوس للعودة من جديد إلى الصدارة المحلية، والفوز بالدوري الإيطالي الذي حصده إنتر ميلان الموسم الماضي، بالإضافة إلى محاولته لقنص دوري أبطال أوروبا الذي يبحث عن لقبه منذ سنوات.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

حظك اليوم الأحد 15/8/2021 برج الحمل على الصعيد المهنى والصحى والعاطفى.. توقف عن لوم نفسك

ستيك مشوي للرجيم

كرواتيا تتحدى روسيا فى صراع الصدارة بتصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم